إرجع إلى الصفحة الرئيسية

سجل ملتقى العمل التطوعي 2019، الذي دشنه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فلاح السبيعي في الخامس من نوفمبر الماضي، والذي شهد تنفيذ برامج تطويرية متنوعة شاملة، وفرق تطوعية في 14 مقراً نجاحاً لافتاً أثبتته الأرقام المسجلة من خلال الحضور في مناشطه المختلفة.
وقد شهدالملتقى تنفيذ عدد 38 دورة تدريبية للطلاب حضرها 3280 متدرباً، و7 دورات للطالبات بحضور بلغ 1255 طالبة، إضافة إلى عقد 6 دورات لأعضاء هيئة التدريس حضرها 97 أكاديمياً، و4 دورات لعضوات هيئة التدريس بحضور بلغ 160 أكاديمية.
وبلغ عدد المبادرات المنفذة في شطر الطلاب 13 مبادرة استفاد منها نحو 11250 شخصاً، و18 مبادرة في شطر الطالبات واستفاد منها 12871 شخصاً، وكذلك شهد شطر الطلاب تنظيم ندوة واحده حضرها 216 شخصاً، وتنظيم ندوتين في شطر الطالبات بحضور 301 شخصاً، إلى جانب تنفيذ 3 مبادرات خدمة مجتمعية طوال فترة الملتقى استفاد منها 103 شخصاً.
وأطلق الملتقى القافلة الصحية التطوعية للرجال لمدة 5 أيام تواجدت في 5 مواقع مختلفة في المنطقة ومحافظاتها وتقديم الخدمة من خلال 6 عيادات طبية و5 أركان توعوية مصاحبة، وتنظيم 3 دورات تدريبية استفاد منها 224 شخصاً، فيما استمرت القافلة الصحية لشطر الطالبات 14 يوماً من خلال 8 عيادات طبية و6 أركان توعوية، وتنظيم دورتين تدريبيتين استفاد منها 1930 متدربة.
وبالتزامن مع الملتقى تم تنظيم حملة التطعيم ضد الانفلونزا الموسمية استفاد منها 370 زائراً.
من جهته، أكد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية، الدكتور جبران القحطاني، أن تنظيم الجامعة للملتقى يأتي إسهاماً منها في التطوير والتنمية للمجتمع المحلي، والعمل على ترسيخ مبدأ التطوع لدى الطلاب والطالبات ومنسوبيها وأفراد المجتمع، تماشيا مع رؤية المملكة 2030، التي ارتكزت على إيجاد مجتمع حيوي يندرج تحته محور التطوع ليشكل مع محاور أخرى ركيزة مهمة لتحقيق الرؤية.
وبين أن البرامج التي تم تنفيذها اهتمت بنشر ثقافة العمل التطوعي داخل المحيط الجامعي وخارجه وإثرائها من خلال إيجاد برامج نوعية في هذا المجال الهام، مشيراً إلى أنها كذلك حققت نجاحاً لافتاً من خلال توجيه طاقات الشباب الفكرية والعلمية بهدف صقل طاقات الطلاب وتعزيز تجاربهم وربطهم بالقضايا المجتمعية التي تعزز التكافل والتضامن وتثري شخصياتهم بالخبرات اللازمة.