إرجع إلى الصفحة الرئيسية

أكد وكلاء الجامعة أن الذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم تحمل معها إنجازات عدة، تحققت على كافة المستويات أسهمت في تقدم المملكة واحتلالها موقعاً متقدماً بين دول العالم. وأوضح وكيل الجامعة، الدكتور محمد بن علي فايع، أن العهد الزاهر للملك سلمان شهد تطوراً في كافة المجالات، حيث عززت المملكة من موقعها القيادي للأمتين العربية والإسلامية سواء من خلال مواجهتها للتمدد الإيراني في المنطقة العربية، وكذلك الدفاع عن الحقوق الفلسطينية في وجه الاحتلال الإسرائيلي. وأشار وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد سلطان العسيري، أن عهد الملك سلمان شهد إقرار رؤية 2030 الهادفة إلى صناعة واقع اقتصادي جديد للمملكة، يمكنها من توفير مداخيل مالية جديدة؛ بدلاً من الاعتماد على النفط كمصدر دخل وحيد، وبدأت أولى ثمار الرؤية من خلال ميزانية العامين الماضيين التي شهدت أرقاماً غير مسبوقة في مداخيل الإيرادات غير النفطية. وأضاف وكيل الجامعة للتطوير والجودة، الدكتور يحيى الحفظي، أن الذكرى الخامسة للبيعة فرصة مناسبة لاستعراض منجزات العهد الزاهر للملك سلمان في شتى المجالات خاصة مجال التعليم، ولعل أبرز الدعم الذي تمثل مؤخراً في إقرار نظام الجامعات الجديد، الذي يمكنها من توفير مداخيل تمويلية خاصة لها، وتحقيق هدف الاقتصاد المعرفي وتشجيع البحث العلمي. فيما بين وكيل الجامعة للشؤون التعليمية، الدكتور جبران القحطاني، أن استعداد المملكة لاستضافة قمة مجموعة ال20 الاقتصادية 2020 كأكبر تجمع اقتصادي لكبرى دول العالم الاقتصادية يؤكد مكانتها وقوة تأثيرها في اقتصاد العالم، ويمنحها مزية جديدة تضاف إلى مكانتها السياسية والدينية. من جهتها، رفعت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات، الدكتورة منى السيف، أسمى التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله - وللأسرة المالكة والشعب السعودي كافة بمناسبة ذكرى البيعة الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - مقاليد الحكم في المملكة، داعيةً الله أن يديم نعمتي الأمن والاستقرار على كافة أرجاء الوطن.